أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


أنا والربيع (عبد القادر الأسود)

شاطر

عبد القادر الأسود
» أفـيـدي(ة) جديد(ة) «


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 4
نقاط : 2114
تاريخ التسجيل : 10/03/2011

default أنا والربيع (عبد القادر الأسود)

مُساهمة  عبد القادر الأسود في الجمعة 18 مارس 2011, 09:41

أنا والربيع
شرابُكَ ما ارتوى منه الغليلُ
وعُمرُكَ ما دنا فيه الخليلُ
نَميلُ إلى الجَمالِ،وأيُّ قلبٍ
يلوحُ له الجمالُ ولا يميلُ ؟
إذا ابتَسَم الربيعُ فكلُّ ثغرٍ
بسيمٌ والنَسيمُ به عليلُ
أحبُّكَ يا ربيعُ عَبوقَ فجْرٍ
على نَغَماتِه رقَصَ الأصيلُ
ومثلُ صباحِكَ النشوانَ حَرْفي
فأزهارٌ وأغصانٌ تميلُ
أُحِبُّك؛كم أُحبُّكَ لستُ أَدري
كما يـهوى مَنابِتَه النخيلُ
***
أحبُّكَ يا ربيعُ وأنتَ نورُ
وألحانٌ تُهَدهدُها الطُيورُ
وأنسامٌ بنشرِ الزهر ثابتْ
إلى فَنَنٍ يُثنِّيه الحُبورُ
وأطفالٌ تَرودُ السفحَ تَجْني
بَنَفْسَجةً وتَرتَعِشُ الزهورُ
أُحِبُّكَ عاشقين على فِراشٍ
من الأعشابِ نَدَّتْهُ البُكُورُ
كأَطيارِ الخميلِ إذا تَنَادى
إلى عشٍّ تَنَامُ به العُطورُ
كأهداب الصغيرةِ يومَ تَغفو
على حُلُم مَفارشُهُ السرورُ
أُحِبُّكَ؛كم أُحِبُّكَ لستُ أدري
كما يهوى مَنابعَه الغديرُ
*** أحِبُّكَ دَفْقَ نُسْغٍ في كِياني
أُحبُّكَ دِفْءَ شوقٍ في جَناني
وأفرحُ بالشتاءِ وميضَ برقٍ
ورَعداً زفَّ لي فيكَ التَهاني
أرى في مُزْنِهِ الآمالَ تَحْنو
وفي الثَلجِ الرَغيدَ من الأماني
أَشَفَّكَ يا شتاءُ الشوقُ مثلي؟
وعانيتَ الغرامَ كما أعاني
فأبكاك الربيعُ هوًى ووجداً
كما نُثِر النِظامُ من الجُمانِ ؟
سرى بك يا ربيعُ نسيمُ خُلدٍ
فذكرُك كالصلاةِ على لساني
أُحِبُّك..كم أُحِبُّك لستُ أدري
كما تَحْنانُ ( آدمَ ) للجِنانِ

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016, 14:41