دراسة إسبانية تبرز أهمية وفوائد ثمرة الجوز



كشفت دراسة إسبانية أن إضافة ثمرة الجوز
إلى النظام الغذائي اليومي قد يساعد الأفراد
على تجنب بعض المشاكل الصحية.





وتبين للدارسين أن نظام حمية متوسطي يتضمن
خضاراً وفواكه وسمكاً وجوزاً
يزيد من إمكان تجنب المشاكل غير الصحية الناجمة
عن التغذية من قبيل ارتفاع ضغط الدم
وارتفاع الكولسترول والسكري.


وقام فريق من جامعة "روفيرا إفيرخيلي" في إسبانيا
بالدراسة التي شملت 1200 متطوع،
وقُسمت العينة إلى ثلاث مجموعات،

المجموعة أولى وجهت لها إرشادات فيما يتعلق
بتجنب النظام الغذائي الدسم،

ومجموعة طلب منها أن تلتزم بنظام حمية متوسطة
بما فيه تناول ليتر من زيت الزيتون أسبوعياً،

بينما طلب من المجموعة الثالثة أن تعزز نظام حميتها
المتوسطي بتناول 300 غرام من ثمر الجوز،
ولم يطلب من هذه المجموعات الثلاث الالتزام
بقدر معين من السعرات الحرارية.

وبينت النتائج بعد سنة أن الحالة الصحية لأفراد
المجموعة الأولى تحسنت بنسبة 2 في المئة،
وبنسبة 6.7 في المئة في المجموعة الثانية
وبنسبة 13.7 في المئة بالنسبة للمجموعة الثالثة،

وانخفضت نسب الكولسترول وضغط الدم بشكل واضح،
وذلك حسب ما ذكر في مواقع متخصصة بأخبار الصحة.

يُذكر أن ثمرة الجوز تخفض نسبة الكوليسترول بالدم
وتقلل من تصلب الشراين
والإحساس بالضغط النفسي.