أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


الأولمبياد الشتوي ينطلق في فانكوفر

شاطر

happy_man
» أفـيـدي(ة) فعّال(ة) «


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 752
Localisation : الجزائر
infos : ليتنا فوق الزمن، لا تغيرنا الأسامي
نقاط : 3652
تاريخ التسجيل : 03/12/2009

بطاقة الشخصية
مزاجي: جيد جيد
التميز:
منتداك المفضل: الرياضة

default الأولمبياد الشتوي ينطلق في فانكوفر

مُساهمة  happy_man في الأحد 14 فبراير 2010, 00:12

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



انطلقت مساء السبت في مدينة فانكوفر الكندية منافسات الدورة الأولمبية الشتوية الحادية والعشرين بمشاركة ما يقرب من 2500 رياضي ورياضية حضروا من 82 دولة للتنافس في 15 رياضة أولمبية.

وهذه هي المرة الثالثة التي تستضيف فيها كندا الدورة الأولمبية الشتوية بعد أن كانت قد استضافت من قبل دورتي عام 1976 في مدينة مونتريال بإقليم الكيبيك وعام 1988 في مدينة كالغاري بإقليم ألبرتا.

وتختتم منافسات الدورة في الثامن والعشرين من شهر شباط/فبراير الجاري، مع العلم أن مدينة فانكوفر ستستضيف بعدها مباشرة الأولمبياد الشتوي لذوي الاحتياجات الخاصة خلال الفترة من 12 حتى 21 آذار/مارس المقبل.

ويرشح الكثيرون أن تنافس كندا بقوة على مركز متقدم في جدول الميداليات، ولكن المنافسة على الصدارة قد تكون صعبة مع وجود الولايات المتحدة الأمريكية التي تشارك بأكبر بعثات الدورة (216 رياضي ورياضية)، والتي تبحث عن تحقيق حلم طال انتظاره طويلاً، حيث كانت المرة الوحيدة التي تصدرت فيها الترتيب من قبل خلال الدورة الثالثة عام 1932 التي استضافتها على أرضها في مدينة ليك بلاسيد بولاية نيويورك.

وكانت الولايات المتحدة قريبة من تحقيق ذلك الحلم خلال أولمبياد تورينو عام 2006 ولكنها في النهاية اكتفت بمركز الوصافة خلف ألمانيا.

وتضم بعثة الولايات المتحدة في فانكوفر عدد من الأسماء البارزة في أكثر من مسابقة ولكن أكبر الآمال معلقة على قدرة نجمة التزلج الألبي ليندساي فون من التغلب على الإصابة واللحاق بمنافسات البطولة، حيث أنها مرشحة بقوة لتحقيق ذهبيتي مسابقتي الداون هيل والسوبر جي.

ألمانيا مرشحة أيضاً بقوة لتكرار إنجاز 2006 بفضل المواهب العديدة التي تملكها خاصة في رياضات الزحافات (ليوج وبوبسليد وسكيليتون) بالإضافة إلى أسماء بارزة في التزلج الآلبي على رأسهم نجمة التزلج المتعرج مارسا رايش.

وبجوار الألمان والأمريكيين ينتظر أن تأتي المنافسة الأكبر على ذهب فانكوفر 2010 من قبل كل من روسيا والنرويج والنمسا وسويسرا.

كما ستشهد الدورة مشاركة عدد من الدول للمرة الأولى مثل صربيا وبيرو وباكستان ومونتنغرو وغانا وكولومبيا.

المشاركة العربية



اللبنانية شيرين نجيم خلال منافسات أولمبياد تورينو عام 2006

وبالحديث عن المشاركة العربية في البطولة سيتواجد خمسة رياضيين، و لبنان هي الأكثر تمثيلاً بثلاثة هم شرين نجيم (25 عاماً) وجاكي شمعون (18 عاماً) وغسان العشي (16 عاماً) وجميعهم في منافسات التزلج الألبي، وتشارك المغرب أيضاً في نفس المسابقة برياضي واحد هو سمير آزيماني (32 عاماً)، بينما يمثل الجزائر مهدي سليم خليفي (17 عاماً) في اختراق الضاحية.

فانكوفر استعدت

للمرة الأولى ستستضيف كندا البطولة في مقاطعة بريتيش كولومبيا الغربية. وبجوار مدينة فانكوفر التي تستضيف عدد كبير من المنافسات، ستقام منافسات التزلج السريع في ضاحية ريتشموند القريبة، بينما يستضيف منتجع ويسلر منافسات عديدة منها التزلج الألبي والباياثلون واختراق الضاحية ومنافسات الزحافات والقفز.

وواجه المنظمون اوقاتاً عصيبة في الأيام القليلة الماضية بسبب مشكلة ارتفاع معدل درجات الحرارة بشكل غير مألوف في شهر شباط/فبراير، مما أدى إلى وجود نقص في كميات الثلوج على جبل سيبريس الذي يستضيف منافسات التزلج الحر والتزلج على الألواح، وهو ما هدد بإلغاء المنافسات.

وتم حل المشكلة بنقل كميات كبيرة من الثلوج بواسطة شاحنات من منطقة مانينغ بارك التي تبعد حوالي 250 كلم إلى جبل سيبريس.



الشاحنات قامت بنقل كميات كبيرة من الثلوج إلى جبل سيبريس

ولكن تبقى المنافسات دائماً مهددة مع الظروف المناخية المتقلبة بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري حيث أعلن المنظمون قبل ساعات قليلة أن هناك أمطار غزيرة تواصل هطولها على منطقة جبل سيبريس مما قد يتسبب في تأجيل المنافسات لعدة أيام.

لم تكن هذه المشكلة هي الوحيدة التي قابلها المنظمون منذ حصولهم على شرف التنظيم في عام 2003، فقد واجهوا العديد من الانتقادات المحلية بسبب التكاليف الباهظة لتنظيم البطولة والتي تضمنت أكثر من 550 مليون دولار أمريكي من أموال دافعي الضرائب. كما واجهوا المزيد من الانتقادات بسبب الأضرار البيئية التي سببتها إقامة الطرق والبنية التحتية اللازمة للتنظيم.

حفل الافتتاح



حفل الافتتاح يقام لأول مرة داخل ملعب مغطى

يقام حفل افتتاح البطولة مساء الثاني عشر من شباط/فبراير في ملعب "بي سي بليس" الشهير بـ "ذي دوم" أو القبة، وهو ملعب مغطي يتسع لحوالي 55 ألف متفرج ويستضيف في الغالب مباريات كرة القدم وكرة القدم الأمريكية.

وتبلغ تكلفة الحفل قرابة الـ 40 مليون دولار أمريكي ليكون بذلك أغلى حفل افتتاح في تاريخ الدورات الأولمبية الشتوية.

الشعلة الأولمبية تم إيقادها في مدينة أولمبيا اليونانية مهد الأولمبياد في الثلاثين من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وقامت بعد ذلك بجولة داخل كندا ستنتهي خلال حفل الافتتاح المرتقب.

مخاوف بسبب المنشطات

قبل انطلاق المنافسات بساعات أعلنت اللجنة المنظمة أنها اكتشفت حالة لتعاطي منشطات من قبل لاعبة هوكي جليد روسية، ولكنها اكتفت بتوبيخها بسبب اقتناعها أنها لم تتعاط المادة بنية الغش، مع العلم أنها أيضاً ليست من المواد المحظور تعاطيها خارج المنافسات.

ويتوقع المنظمون أن يتم اكتشاف المزيد من الحالات الأكثر جدية خلال المنافسات خاصة مع وجود تقدم وتطور هائل في أساليب الكشف عن المنشطات بالمقارنة بالدورات الماضية.

وكانت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) قد أعلنت في وقت سابق أن هناك عدد من الرياضيين تم منعهم من المشاركة في الدورة بسبب مخالفتهم قوانين مكافحة المنشطات.

نبذة عن الرياضات الشتوية الأولمبية

يمكن تقسيم الرياضات الشتوية الأولمبياد إلى سبعة أقسام رئيسية تشمل 15 رياضة و86 مسابقة وهنا نبذة مبسطة عنها:

التزلج على الثلج (Skiing)



وجميعها رياضات تمارس في الهواء الطلق على منحدرات ثلجية أو
عبر مساحات واسعة من الثلوج، وهي التزلج الآلبي (Alpine Skiing) والقفز مع
التزلج (Ski Jumping) واختراق الضاحية بواسطة التزلج (Cross-County
Skiing) والتزلج الحر (Freestyle Skiing) والتزلج على الألواح
(Snowboarding) وأخيراً "التزلج الشمالي المركب" أو (Nordic Combined) وهو خليط من اختراق الضاحية والقفز.


التزلج على الجليد (Skating)



وهي رياضات دائماً ما تمارس في صالات مغطاة على أرضيات من الجليد الأملس وتتطلب ارتداء أحذية مخصصة ومزودة بزلاجات قصيرة، وتشمل كل
من التزلج الفني (Figure Skating) والتزلج السريع (Speed Skating) والتزلج
السريع في مضمار قصير (Short Track Speed Skating).


الزحافات داخل ممرات جليدية (تابعة لإتحاد FIBT)



رياضتي زحافات سكيليتون (Skeleton) وزحافات بوبسليد (Bobsled) وهما يتطلبان استخدام زحافة ثلجية للمرور في أقل وقت ممكن داخل ممرات جليدية.

الزحافات داخل ممرات جليدية (تابعة لإتحاد FIL)



رياضة زحافات لوج (Luge) تتشابه لحد كبير في قوانينها مع السكيلتون والبوبسليد، وتختلف في شكل الزحافات ووضع المتسابق فوق الزحافة.

الباياثلون (Biathlon)



وهي عبارة عن خليط من التزلج عبر مسافات من الثلوج والرماية بالبندقية.

الكرلينغ (Curling)



رياضة جماعية يتواجه فيها فريقان ويقوم خلالها كل فريق بدفع عدد من أقراص الغرانيت الملساء عبر ممر من الجليد الناعم، بهدف إيقاف القرص الخاص به بالقرب من مركز الدائرة في نهاية الممر، مع إبعاد القرص الخاص بالفريق الخصم عن المركز.

هوكي الجليد (Ice Hockey)



رياضة شهيرة تتميز مبارياتها بالإثارة والسرعة حيث يتواجه فيها فريقان يضم كل منهما خمسة لاعبين وحارس مرمى يرتدون أحذية بزلاجات ويتحركون ضمن ملعب محدد أرضيته من الجليد، ويكون المطلوب منهم هو تمرير قرص صغير فيما بينهم يعرف باسم الـ (Puck) بواسطة عصا مصنوعة من معدن خفيف، والتسديد على المرمى بغرض تسجيل الأهداف.

يرشح الكثيرون كندا وروسيا للمنافسة على ذهبية الرجال، ولكن لا يمكن أيضاً إبعاد جمهورية التشيك والسويد والولايات المتحدة عن حسابات اللقب، أما المنافسة على ذهبية السيدات فمن المتوقع أن تنحصر بين الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 12:26