أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


صور عن الحياء

شاطر

Karawanah
::مشرفة قسم الأناقة و الزينة و الديكور::


الجنس : انثى
من برج : الميزان
البرج الصيني : الثور
عدد الرسائل : 677
العمر : 31
infos : المهم أن نصل و لا يهم متى نصل
نقاط : 5103
تاريخ التسجيل : 01/04/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: نشيط نشيط
التميز:
منتداك المفضل: التسالي

:s صور عن الحياء

مُساهمة  Karawanah في الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 12:07


الصورة الاولى

عائشة رضي الله عنها عندما دفن عمر بن الخطاب بجانب

رسول الله صلى الله عليه

وسلم وأبوها أبو بكر الصديق كانت تحتجب وتشد خمارها فيقال

لها لِمَ يا عمتاه وأنتي في بيتك ؟؟ قالت : إنه رجل غريب.

ياالله ماأعظم حياءك ياحبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم


الصورة الثانية

ذهبت أم كلثوم بنت جعفر بن أبي طالب رضي الله عنها في حاجة إلى أمير
المؤمنين عمر بن الخطاب وكان ثوبها يجر وراءها شبرا أو يزيد فأراد عمر أن
يمازحها فرفع ثوبها حتى بدت قدماها فقالت: مه ""يعنى دعه واتركه"" أما إنك
لو لم تكن أمير المؤمنين لضربت وجهك .

رحمك الله يا أم كلثوم أين انت من بنات ونساء المسلمين اليوم . . !!

اكرمها الله هذا ردها!!!!!!!! ياامهات المستقبل ربوا بناتكم على حياء ام كلثوم


الصورة الثالثة

لفاطمه رضي الله عنها التي سطرت لنا كيف يكون حياء المرأة المسلمه

لما مرضت «فاطمة الزهراء» رضي الله عنها مرض الموت الذي توفيت فيه، دخلت
عليها «أسماء بنت عميس» رضي الله عنها تعودها وتزورها فقالت «فاطمة» لـ
«اسماء» والله إني لأستحي أن أخرج غدا (أي إذا مت) على الرجال جسمي من
خلال هذا النعش!!

وكانت النعوش آنذاك عبارة عن خشبة مصفحة يوضع عليها الميت ثم يطرح على
الجثة ثوب ولكنه كان يصف حجم الجسم، فقالت لها «اسماء» أو لا نصنع لك
شيئاً رأيته في الحبشة؟!

فصنعت لها النعش المغطى من جوانبه بما يشبه الصندوق ودعت بجرائد رطبة
فحنتها ثم طرحت على النعش ثوباً فضفاضا واسعا فكان لا يصف!فلما رأته
«فاطمة» فالت لـ «اسماء»: سترك الله كما

سترتني!!











الكروان الحزين

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 02:57