أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


بعض الألفاظ الاصطلاحية في المذاهب الأربعة

شاطر

Karawanah
::مشرفة قسم الأناقة و الزينة و الديكور::


الجنس : انثى
من برج : الميزان
البرج الصيني : الثور
عدد الرسائل : 677
العمر : 31
infos : المهم أن نصل و لا يهم متى نصل
نقاط : 5107
تاريخ التسجيل : 01/04/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: نشيط نشيط
التميز:
منتداك المفضل: التسالي

bien بعض الألفاظ الاصطلاحية في المذاهب الأربعة

مُساهمة  Karawanah في الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 11:08

الحمد لله رب العالمين

الحمد
لله الذى تقدست صفاته وأسماءه والصلاة والسلام على سيدنا محمد الذى أضاءت
الوجود أضواءه وعلى آله الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا وعلى
أصحابه الذين أصبح بهم روض الإسلام باسما نضيرا


بعض الألفاظ الاصطلاحية في المذاهب الأربعة


أولا :
الشافعية ـ قالوا الواجب والفرض بمعنى واحد وهو ما يثاب فاعله ويعاقب على
تركه كالصلاة المفرضة , فإن فاعلها يثاب وتاركها يعذب بالنار ـ وكذا كل
الفرائض

وقد يختلف معنى الفرض والواجب وذلك في باب الحج , فإن الفرض معناه ما يبطل به الحج , والواجب ما يجبر بذبح الفداء
( الحرام ) هو ما يعاقب على فعله ويثاب على تركه فإذا فعله المكلف يعذب بالنار 0
( المكروه ) هو المطلوب تركه طلبا غير جازم فإذا فعله المكلف لا يعذب وإذا تركه يثاب 0
السنة ,
والمندوب , والمستحب , والتطوع : ألفاظ مترادفة بمعنى واحد وهو المطلوب
فعله طلبا غير جازم , فإذا فعله المكلف يثاب على فعله , وإذا تركه لا
يعاقب 0

وتنقسم
السنة إلى قسمين : سنة عين , وهي ما يسن فعله بعينه لكل واحد من المكلفين
كسن الفرائض الراتبة ـ وسنة كفاية , وهي التي إذا أتى بها البعض سقطت عن
الباقين وذلك كبدء السلام من واحد مع جماعة ـ والتسمية على الأكل من واحد
إذا تعدد الآكلون ـ وتشميت العاطس بحضرة جماعة ففي كل هذا إذا أتى به واحد
من الجماعة رفع عنهم المطالبة بالسنة لكنه يختص وحده بالثواب ـ وكذلك
الواجب ينقسم إلى قسمين : واجب عيني , وهو ما يتعين على كل فرد أن يأتي به
كما تقدم , وواجب كفاية , وهو ما إذا فعله البعض سقط عن الآخرين كصلاة
الجنازة ورد السلام 0

ثانيا
: المالكية ـ قالوا الواجب ما يثاب على فعله ويعاقب على تركه ويسمى فرضا
ولازما كلصلاة المفروضة وقد يختلف معنى الواجب والفرض وذلك في باب الحج
فإن الفرض ما يبطل بتركه الحج رأسا والواجب ما يجبر بذبح الفداء0

وينقسم
الفرض إلى قسمين : فرض عين , وهو ما يطلب من كل مكلف ـ وفرض كفاية , وهو
ما إذا فعله البعض سقط عن الباقين كصلاة الجنازة وتجهيز الميت وغير ذلك 0

( المحرم ) هو ما يعاقب على فعله ولا يذم على تركه ويسمى محظورا ومعصية وذنبا وحراما وذلك كشرب الخمر 0
( السنة )
هى ما طلبه الشارع وأكد أمره وعظم قدره وأظهره في الجماعة ولم يدل دليل
على وجوبه وإذا فعلها المكلف يثاب وإذا تركها لا يعاقب وذلك كالوتر وصلاة
العيدين 0

( المندوب ) هو ما طلبه الشارع طلبا غير جازم وخفف أمره وإذا فعله المكلف يثاب وإذا تركه لا يعاقب وذلك كصلاة أربع ركعات قبل الظهر 0
( المكروه
) هو ما نهى عنه الشارع نهيا غير جازم فإذا فعله لا يعاقب على فعله ويسمى
خلاف الأولى وذلك كترك إفشاء السلام والنفل بعد صلاة العصر وقبل الغروب 0

( المباح ) هو مالم يطلبه الشارع ولم ينه عنه ففاعله مخير بين فعله وتركه 0
ثالثا :
الحنابلة ـ قالوا الفرض ما يثاب على فعله ويعاقب على تركه وهو في الصلاة
ووسائلها كالوضوء والغسل ما لا يسقط عمدا أو سهوا ويسمى ركنا أيضا 0

( الواجب )
هو كالفرض إلا في الحج فإن الفرض ما يبطل به الحج والواجب ما يجبر بذبح
فدية ـ وطذلك يختلف الواجب مع الفرض في بعض أعمال الصلاة فإنهم عدوا ت ـ
للصلاة واجبات وقالوا إن الصلاة تبطل بتركها عمدا أما تركها جهلا أو
نسيانا فإنه لا يبطل الصلاة بل يجبر بسجود السهو بخلاف الفرض , فإن تركه
يبطل الصلاة مطلقا ـ وينقسم الفرض إلى عيني وكفاية , كما هو مقرر عند
غيرهم

( السنة والمندوب والمستحب ) إلفاظ مترادفة عندهم بمعنى واحد وهو ما يثاب على فعله ولا يعاقب على تركه 0
وتنقسم السنة إلى مؤكدة وغير مؤكدة , فالمؤكدة كالوتر وركعتي الفجر والتراويح وتركها مكروه 0
( الحرام ) ما يثلب فلى تركه امتثالا ويعاقب على فعله 0
( الحلال ) ضد الحرام ويشمل الواجب والمندوب والمكروه فيأثم بترك الواجب عليه – أما غيره فلا يأثم بفعله ولا تركه كما تقدم 0
( الباطل ) ما لا تبرأ به الدمة فإذا نقص ركن من أركان الصلاة مثلا يطلب وبقيت عالقة في الذمة إلى أن يعيدها 0
( الصحيح ) ما تبرأ به الذمة 0
رابعا : الحنفية ـ قالوا ( الفرض
) ما ثبت بدليل قطعي لا شبهة غيه كالصلوات الخنس والزكاة والصيام والحج
والإيمان بالله تعالى وحكم الفرض أنه لازم اعتقادا وعملا , فإذا أنكره أحد
كفر , وإذا تركه ولم يعمله كان فاسقا 0

( أما الواجب
) فهو عندهم غير الفرض وهو ما ثبت بدليل فيه شبهة , وحكمه أنه لازم عملا
لا اعتقادا , فمنكره لا يكفر لث\قيام الشبهة , وتركه يأثم إثما من إثم
الفرض لأن من ترك الفرض يعاقب بالنار ـ أما من ترك الواجب فالتحقيق أنه لا
يعذب بالنار بل يحرم من شفاعة المصطفى صلى الله عليه وسلم 0

( أما السنة ) فتنقسم إلى قسمين :
( الأول )
سنة مؤكدة , وهى بمعنى الواجب تماما فتاركها يأثم إثما أقل من الفرض ,
وإذا تركت في الصلاة سهوا تجبر بالسجود كالواجب وبعض الواجبات آكد من بعض
فوجوب سجدة التلاوة آكد من وجوب صدقة الفطر ووجوبها آكد من وجوب الأضحية 0

( الثاني ) سنة غير مؤكدة وهو المندوب والمستحب 0
أما الحرام فهو ما يقابل الفرض فيعذب فاعله بالنار ويثاب تاركه امتثالا 0
والمكروه تحريما ما كان إلى الحرام أقرب ويقابل الواجب والسنة المؤكدة 0
والمكروه تنزيها وهو ما لا يعاقب على فعله ويثاب على تركه أدنى ثواب ويقابل السنة غير المؤكدة 0 والله تعالى أعلى وأعلم
اللهم
إنا نسألك أن تجعل عملنا لديك مقبولا وأن تصلح من قلوبنا ونفوسنا وأن
تجعلها مملوءة بعظمتك وجلالك يـــــــــــــــا رب العالمين !!



فإلى أن نلتقي لكم مني أطيب التحية !!


اللهم إنى ظلمت نفسى ظلما كثيرا ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفرلى مغفرة من عندك وارحمنى إنك أنت الغفور الرحيم



الكروان الحزين

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016, 14:39