أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


قصة اختراع الباركود

شاطر

الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 4814
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

default قصة اختراع الباركود

مُساهمة  الادريسي في الخميس 20 أغسطس 2009, 21:18





خلال السنوات الماضية، انتشر استخدام البارء كود، في مختلف الأماكن التجارية، وهو عبارة عن مجموعة من الأرقام والخطوط، يتم تثبيته فوق المنتجات التجارية والسلع، وكل ما يقوم به البائع هو تمرير هذه الشفرة بالقرب من جهاز خاص فيتم معرفة ثمن السلعة واسمها و اسم الدولة.
هذا الاختراع البسيط والمدهش ابتكره <<والاس فليت>> عام 1932، وعُرف بالكشف الآلي، لكن الابتكار لم يحالفه النجاح بسبب عدم كفاية الملومات التي يقدمها الكود.
في عام 1949، تم تطوير هذا الابتكار، حيث قام كل من المخترعين <<نورما جوزيف>> و <<رولاند بيرناد>> بتصميم طريقة آلية لعرض بعض المعلومات ضمن نظام أطلقا عليه <<البارء كود>>.
في عام 1973 طوّر <<جورج لاورير>> الابتكار نفسه، وعام 1974 تم استخدامه لأول مرة في الولايات المتحدة الأمريكية في متجر <<مارش>>، حيث ثبّت هذا الكود(..............) على علبة علكة بنكهة العرقسوس، ونظراً لأهمية هذه الخطوة، تم الاحتفاظ بهذه العلبة في متحف أمريكا التاريخي.
الجدير بالذكر أن أهم أسباب نجاح نظام <<الباركود>> هو تطوير الجهاز القارئ له، والذي يعمل بأشعة الليزر، لينقل البيانات إلى حاسوب ملحق به، ثم يتم إرسال المعلومات إلى شاشة خاصة أمام المستخدم للنظام.







    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 10:27