أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


القول المعروف والصدقة

شاطر

الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 4811
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

default القول المعروف والصدقة

مُساهمة  الادريسي في الخميس 16 أكتوبر 2008, 15:01

اكتشف باحثون أن الكلمة الطيبة تؤثر على دماغ الإنسان وتحدث نفس الأثر الذي تحدثه المكافأة المالية التي يحصل عليها الإنسان بعد بذله لمجهود ما. وربما نتذكر قول الحق تبارك وتعالى عندما أكد لنا أهمية الكلمة الطيبة والقول المعروف وأنه خير من إنسان يعطي المال لفقير ثم يؤذيه بالكلام فيشعره بفقره وحاجته، يقول تعالى: (قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ) [البقرة: 263].
وقد جاء على موقع بي بي سي ما نصه: قال علماء يابانيون إن الإطراء على الناس له نفس الأثر الذي يحدثه المال من حيث تنشيط مركز المكافأة في المخ. وقد جاء ذلك في دراسة أعدها المعهد الوطني الياباني لعلوم وظائف الأعضاء. وقالت الدراسة إن هذه النتيجة تعزز افتراضاً يقول إن الناس يحصلون على زخم نفسي عندما تكون سمعتهم طيبة.
وقال الدكتور نوريهيرو ساداتو من المعهد الوطني الياباني لعلوم وظائف الأعضاء "إن الدراسة تشير إلى أن السمعة الطيبة تولد نفس الشعور الذي يتولد لدى المرء عند حصوله على مكافأة مالية".
وقام هذا الفريق باستخدام آلية لتصوير المخ تعرف باسم التصوير الوظيفي بالرنين المغناطيسي. ورصد الباحثون نشاط المخ حيث وجد أن الإطراء من الغرباء له نفس الأثر الذي يحدثه المال من حيث تنشيط مركز المكافأة في المخ حيث يشبع المديح عند الإنسان "الحاجة إلى الانتماء". وقال ساداتو إن نتيجة الدراسة تعد خطوة أولى نحو تفسير السلوكيات الاجتماعية البشرية المعقدة مثل إيثار الغير.


هناك منطقة في الدماغ يسميها العلماء دائرة المكافأة، وقد لاحظوا أن الإنسان عندما يحصل على مكافأة مالية تنشط لديه هذه المنطقة بشكل كبير (النقطة البيضاء في الصورة)، وقد لاحظوا في تجاربهم الأخيرة أن الكلمة الطيبة تنشط هذه المنطقة، ومن هنا ندرك لماذا اعتبر النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم الكلمة الطيبة صدقة نتصدق بها على غيرنا، وهي صدقة لا تكلف شيئاً!
التصوير الوظيفي بالرنين المغنطيسي هو تقنية جديدة ورائعة، وحبذا لو استغل علماء المسلمين هذه التقنية في إجراء أبحاث علمية جديدة، فلدينا في القرآن والسنة الكثير من الأفكار مثل تأثير الزكاة وتأثير الصلاة والصيام وحسن الخلق وغير ذلك على أداء الدماغ. وهذا الجهاز ويرمز له اختصاراً fMRI يقيس درجة نشاط المخ من خلال تدفق الدم فيه، وكما نعلم يحوي الدم نسبة من الأكسجين، وبالتالي هذه الذرات من الأكسجين لديها نشاط كهربائي يستطيع جهاز fMRI التقاط وقياس هذا النشاط، وبالتالي معرفة المنطقة النشطة في المخ أثناء القيام بعمل ما.
وقد تبين بنتيجة سلسلة من التجارب أجريت في مختبرات جامعة ستانفورد أن في دماغ كل منا منطقة تنشط عندما يتلقى الإنسان جائزة أو مكافأة أو مبلغاً غير متوقع من المال، ووجدوا أن النساء أكثر تأثراً بالكلمة الطيبة، وأكثر تفاعلاً معها، ومن هنا ربما ندرك لماذا أوصى النبي الأعظم الرجال بالنساء وليس العكس، قال نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم: (استوصوا بالنساء خيراً)!
ولذلك نجد أن الإسلام يهتم جداً بالكلمة الطيبة، حتى إن الله تعالى شبَّه الكلمة الطيبة بشجرة عظيمة تعطي الثمار كل سنة، أما الكلمة الخبيثة فهي كشجرة خبيثة ليس فيها ثمار ولا فائدة منها، بل إن أضرارها كثيرة فهي غير مستقرة ويمكن أن تقع على الأرض وتؤذي من يقف تحتها، يقول تعالى: (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ * تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ * وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ) [إبراهيم: 24-26].


موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن و السنة



_









    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 04 ديسمبر 2016, 18:22