أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter







تحليل تاريخ اسرائيل وفلسطين

شاطر
avatar
الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 5184
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

default تحليل تاريخ اسرائيل وفلسطين

مُساهمة  الادريسي في الأحد 11 مايو 2008, 17:34






إسرائيل




إسرائيل ومقاومة الشعب الفلسطيني متعاكسان طبقاً لقانون نيوتن الثالث



لكل فعل رد فعل مساوٍ له في المقدار ومضاد له في الاتجاه

المثلث السفلي لإسرائيل والمثلث العلوي المعاكس له لمقاومة الشعب الفلسطيني


















إسرائيل :-


1- قامت إسرائيل عام 1948 وسوف تنهار عام 2024 ولكن انهيار أمريكا المتوقع عام 2012 سوف يعجل بانهيارها لأن أمريكا هي أكبر داعم لإسرائيل تدعمها لأنها مسمار جحا في المنطقة لنهب النفط وعصاها الغليظة ومثبتة للأنظمة العربية الطفيلية .





2- إسرائيل الآن في الثلث الأخير للجيل الطفيلي ، ومن خصائص الجيل الطفيلي كما ذكر الاتجاه للملذات ومن ضمن الملذات المخدرات فقد بلغت نسبة مدمني المخدرات 9.6% بين الجنود و 7% بين المجندات حسب الإحصائيات المنشورة بالصحف فصار الجندي مدمن المخدرات يبيع سلاحه لعدوه كي يشتري بثمنه المخدرات التي تكلفه يوميا بمعدل 500 شيكل .





3 – زادت الآن نسبة مدمني المخدرات في إسرائيل عن 20% وكلما نزل الجيل الطفيلي للأسفل ازداد تطفلاً وازدادت نسبة مدمني المخدرات كما يزداد بروز خصائص الجيل الطفيلي من اللامبالاة والتراخي وغيرها ( راجع خصائص الجيل الطفيلي صفحة 66 ) .






مقاومة الشعب الفلسطيني :





1 – بدأ جيل الإذعان للخطر عام 1948 وانتهى عام 1986 والمقاومة التي كانت تحصل خارجية من فتح والجبهة الشعبية في الأردن ولبنان .





2 – بدأ جيل المقاومة للخطر عام 1986 وسوف تكون قمته عام 2024 ويتواكب جيل المقاومة الفلسطيني مع الجيل الطفيلي الإسرائيلي مما يساعد على نجاحه ، فقد قامت انتفاضتان : الأولى انتفاضة الحجارة عام 1987 واستمرت لغاية عام 1993 فقد حققت بمساعدة الأربعين صاروخا العراقيات اتفاقيات أوسلو الذي هو بالرغم من أنه اتفاق إذعاني إلا أنه فتح الباب أمام انتفاضة الأقصى عام 2000 والمستمرة لغاية الآن .





3 - في الجيل الإذعان الفلسطيني كان العملاء ( جواسيس العرب لإسرائيل ) يتجولون في مسدساتهم في المدن والقرى بل إن أحدهم وضع مسدسه على المقعد الأمامي لسيارة الأجرة ( التاكسي ) ليحجز المقعد وذهب إلى السوق وتسوق حوائجه ورجع للمقعد المحجوز بالمسدس الذي لم يمسسه أحد من جيل الإذعان الفلسطيني .





بينما ظهر مسدس أحد العملاء من تحت سترته في سوق الخضار في مدينة جنين فتغامز عليه حمالو العربات ( من جيل المقاومة الفلسطيني ) وأحاطوا به وطرحوه أرضاً وأخذوا مسدسه وأوسعوه ضرباً مع أن أعمارهم لم تتجاوز اثني عشر عاماً .





4 – كان ضابط المخابرات في الجيل الباني الإسرائيلي يتكلم اللغة العربية بطلاقة وكان يذهب إلى المدن والقرى في الليل ويوقف الناس ويأخذ بطاقات هويتهم ويطلب منهم مراجعته في المعسكر صباح اليوم التالي .





بينما في الجيل الطفيلي الإسرائيلي لا يستطيع ضابط المخابرات التحرك إلا بقوة حماية عسكرية كبيرة بل الأدهى من ذلك أن الجنود الإسرائيليون لا يستطعمون المشي على أرجلهم في الشوارع الفلسطينية وفي بعض الأحيان لا يستطيعون الخروج من الدبابة .







    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 12 ديسمبر 2017, 06:16