أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter







الأسد ملك الغابة

شاطر
avatar
الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 5185
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

default الأسد ملك الغابة

مُساهمة  الادريسي في الجمعة 09 مايو 2008, 20:37


يغلب علينا الاعتقاد ، أن الأسد أكثر الحيوانات شجـاعة ، فنطلق عليه "ملك الوحوش "
والواقع أنه ليس أكبر الحيوانات آكلة اللحوم Carnivores ، كما أنه ليس أكثرها شراسة.
كيف اكتسب الأسد Panthera leo هذه السمعة المهيبة ؟ قد يكون تفسير هذا ، أنه أكبر
الحيوانات المعروفة للحضارات القديمة في مصر ، وأرض ما بين النهرين ، ومنطقة البحر
المتوسط ، والذي يتغذى فقط على اللحوم . كانت الأسود شائعة الوجود في غرب آسيا،
وآسيا الصغرى منذ حوالي 2500 عام . كما كانت توجد في اليونان ، والمناطق التي
توجد بها حالياً في يوغوسلافيا والبانيا ، وتوضح لنا النقوش الآشورية Assyrian القديمة ،
مشاهد لصيد الأسد ، كما أننا نعلم أن أثرياء الرومان ، كانوا من ممارسي هذه الرياضة
في شمال أفريقيا ، مستخدمين نبالهم ، وعرباتهم السريعة .



كيف تعيش الأسود

سوف تلاحظ أحيانا ، ما يوصف به الأسد بأنه " ملك الغابة " ، وفي الواقع لا يعيش
الأسد في مناطق الغابات الكثيفة ، ولكن في الغابات المفتوحة ، ذات الأشجار المتناثرة ،
والتي يسميها الجغرافيون بالسافانا . ويعيش في السافانا الأفريقية ، معظم الحيوانات آكلة
العشب Herbivorous الكبيرة مثل الحمار المخطط ( حمار الوحش ) ، والتياتل ، وهي
الفريسة المفضلة للأسد.
ويعمل لون الأغبر على إخفائه جيداً في هذه الغابات المفتوحة ، فيبقى غير مرئي ، منتظراً
فريسته بين الحشائش الجافة ، والنباتات الصغيرة .
وتعيش الأسود في مجاميع صغيرة ، تتكون أحيانا من أسرة بأشبالها Cules ، أو عدد من
الذكور ، لا يزيد عادة على أربعة أو خمسة . وتخلد الأسود إلى الراحة أثناء النهار ، فتبقى
ممدة بتراخ في ظل شجرة ، أو تتمطى متحركة في بطء شديد ، لكي تضع نفسها من
جديد في الظل ، نتيجة لحركة الشمس في كبد السماء ، وتلعب الأشبال مقلدة صغار
القطط ، فتداعب الأحجار ، أو الأغصان ، أو ذيول آبائها .
وعندما يحل المساء ، سرعان ما تتغير هذه الصورة الهادئة ، إذ يخرج الأسد للبحث عن
فريسته ، وربما ظل رابضاً بالقرب من مصدر للماء في انتظار الحيوانات العطشى ، أو
يحاول الاقتراب خلسة من قطيع ، زاحفاً بحرص فوق الريح ، ليتجنب أن تزكم رائحته
أنوفها . أن تهديد الأسد لفريسته ، وإمهالها بعض الوقت أثناء مطاردتها ، لا مر جدير
بالاعتبار .



الأسد وفريسته

تصيد الأسود عادة الحيوانات الكبيرة . ويعتبر الحمار المخطط Zebra والتيتل Antelope من
الفرائس المفضلة . وقد يهاجم أسد جائع ، جاموسة الكاب الضخمة .
وتتلخص طريقة الصيد العادية ، في التمدد والترقب ، أو الزحف بالقرب من الفريسة ،
يعقبه اندفاع مفاجئ ، عليها .



الأسد والإنسان

ليست الأسود خطيرة بوجه عام على الإنسان . إلا إذا استثيرت أو أصيب بجرح . وهي
مثل غالبية القطط ، شديدة الفضول . وربما ذهبت إلى حد المخيمات في غابة بإفريقيا ،
لكي تستكشفه ، ثم تنسحب في هدوء تام ، ويمكن قيادة سيارة في الحدائق العامة بالقرب
من الأسود .
مع التوقف لمشاهدتها وتصويرها . وعلى الرغم من المنع البات للزائرين من مغادرة
السيارة ، فإن الحيوانات نادراً ما تبدي علامات الغضب ، إذا اقتربوا منها .
والأسد أكثر القطط الكبيرة قابلية للاستئناس ، وهناك أمثلة عديدة لاسود كاملة النمو ،
أمكن الاحتفاظ بها ، وتربيتها مثل الكلاب . ويقدم السيرك دائماً ألعابا للأسود، يقوم بها
مدربون يتحكمون فيها ، بشيء قليل من الصعوبة .



حياة الأسرة

ليس لحياة أسرة الأسد مثيل في المملكة الحيوانية ، إذا تشارك الأسد اللبؤة الحياة لسنين
طويلة ، وربما العمر كله ، وقد يفترقان لفترات مؤقتة ، خارج فصل التزاوج . وتولد
الأشبال في عرين من الأعشاب الكثيفة ، ويولد فيها اثنان أو ثلاثة في المرة الواحدة . وإن
كانت تسجيلات لستة في بطن واحدة . ويختلف لون الأشبال عن الأب والأم ، فهي
ليست بنية غبراء ، وإنما منقطة كالفهود الصغيرة . وأحياناً تعيش أكثر من أسرة معاً ،
وتقوم لبؤة واحدة بحراسة كل الأشبال ، وليس أشبالها فقط . وتبدأ الأشبال المشي بعد
حوالي شهرين ، وترضعها الأم ، حتى يصبح عمرها ستة شهور ، ثم تعلمّها الصيد بعد
ذلك .ويماثل حجم الشبل ، الكلب الكبير بعد مرور سنة ، ولكنة لا يصبح بالغاً ، قبل أن
يصل عمره ست أو سبع سنوات.



الأسود الآكلة للإنسان

على الرغم مما سبق أن ذكرناه ، فهناك أسود تأكل الإنسان، وهي عادة الحيوانات المسنة البطيئة ، التي
لا تقوى على اصطياد الحيوانات الحذرة السريعةكالحمار المخطط أو التيتل ، وأسد من هذا القبيل ،
قد يدفعه الجوع لا يتغلب على ارتيابه بالإنسان ، فيبدأ بالتطواف حول القرى ، متصيداً الكلاب
والماعز، ثم يقتل طفلاً أو امرأة ساعية لجلب الماء . وسوف يعلمه هذا كيف يكون الإنسان الأعزل
ضعيفاً بشخصه وبدون سلاح ، ثم يزداد الأسد جراءة ، فيتسلل إلى أحد الأكواخ ليلاً ، ليسحب
رجلاً نائماً ، ولن يسمح لمثل هذا بالاستمرار طويلاً ، فأما أن يطلق الرصاص على الأسد العجوز ،
وأما أن يخـرج الشبان جماعات مسلحين بالحراب والدروع الجلدية ، للحث عن مكمنه ، واصطياده
حتى الموت ( صورة293 )ويوجد الأسد ( Felis leo ) منتشراً في معظم العالم القديم . ويقتصر
اليوم في أفريقيا جنوب الصحارى وعدد قليل في غابة Girفي الهند الغربية الشمالية . والأسود هي
القطط الإجتماعية الحقيقية الوحيدة التي تعيش عادة في جماعات تتألف من ذكر بالغ أو أكثر وعدد
كبير من الإناث وصغارها . ويعرف الذكر بعرفه الضخم الطويل الشعر على رأسه ورقبته وأكتافه
وتمتدأحياناً إلى منقطة البطن .ويصل طوله إلى 3م من الأنف إلى طرف الذيل . أما الأنثى فليس لها
عرف وهي أصغر من الذكر . وتكون الأشبال عادة مرقطة وهو تكيف للتموية في الشهور الأولى من
العمروتبقى البقع على بطون وأرجل الإناث.
وتصطاد الأسود بشكل رئيس الظباء وحمير الوحش ولكنها نادراً ما تهاجم الزرافات والجواميس
الضعيفة أو الصغيرة . كما أنها لا تفترس أبداً الفيلة والأحصنة ووحيد القرن .
وتصطاد بهدوء عادة على شكل جماعات . وتقوم الإناث بمعظم العمل . حيث تستلقي منتظرة في
فجوة مائية عندما تأتي القطعان لتشرب . فتبدو بأقصى سرعة وتقفز دون تحذير.
وعندما لا تصطاد تقضي أفراد الجماعة معظم وقتها نائمة ، أكثر من 18 ساعة في اليوم.
( نثى أسد تسمح لأشبالها محاولة أكل حمار وحش حديث القتل . ولا تزال لهذه
الأشبال أغطية مرقطة تساعدها في التموه مع العشب والفروة الأرضية الطويلة حيث تختبئ لعدة
ساعات )







    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 13 ديسمبر 2017, 05:25