أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


الفائز بجائزة نوبل للآداب معاد للعروبة والإسلام

شاطر

الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 4812
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

bien الفائز بجائزة نوبل للآداب معاد للعروبة والإسلام

مُساهمة  الادريسي في الخميس 03 أبريل 2008, 23:36

بعد أن كثرت التكهنّات بشأن الفائز بجائزة نوبل للأداب , أعلنت الأكاديمية السويدية التي مقرّها في أوستكهولم عن اسم الفائز بجائزة نوبل للأداب وهو الكاتب البريطاني فيديار سوراجبراساد نايبول المولود في جزيرة ترينداد في الكاريبي .

وقد أبدي العديد من الكتّاب والصحفيين استغرابهم من هذا الاختيار ، خصوصا وأنّ نايبول اشتهر بكتاباته العديدة ضدّ العرب والمسلمين والحركات الإسلاميّة.
وقد يكون اختيار نايبول لهذه الجائزة منسجما مع الحملة العالميّة ضدّ العالم الإسلامي , والغارة الكبرى التي يتعرّض لها أهم رافد من روافد العالم العربي والاسلامي أفغانستان .
وقد ولد نايبول سنة 1932في منطقة شاغواناس القريبة من الميناء الاسباني في العاصمة ترينيداد من أصول هنديّة ودرس في جامعة أوكسفورد , ويقيم في ترينداد التي كانت خاضعة للسيطرة البريطانيّة .
وقد شهدت أعمال نايبول الأدبيّة تراجعا كبيرا في المدة الأخيرة , الأمر الذي جعل بعض النقّاد في السويد يأخذون على الأكاديميّة السويدية منح جائزة نوبل لشخص تشهد أعماله تراجعا كبيرا .
وفي بداية التسعينيّات كتب نايبول العديد من الدراسات والتي انتقد فيها المسلمين المتشبثين بالأصوليّة الاسلاميّة , كما عرجّ على بعض العادات والتقاليد في العالم الاسلامي .
وقد ترجمت كتبه برمتها إلى اللغة السويدية ومنها: أريني عدوي سنة 1973, مدينة في الظلام 1974 , الهند : الحضارة الجريحة 1978 , الهند 1991 , نصف حياة 2001 , وغيرها من الكتب .
وعلى الرغم من أصوله الهنديّة، إلاّ أنّه كانت لديه مواقف مضادة للعرب والمسلمين، علما أنّ الاسلام يعتبر من أهمّ الأرقام في معادلة الحضارة الهنديّة ,
ويقول أحد النقّاد السويديين أنّ نايبول أخد ينتقد العالم الإسلامي في معرض التحقيقات التي نشرها في صحف ترنيداد عن الهند , و أبدى هذا الناقد السويدي استغرابه من الخلط بين جماليّة الأدب والمواقف السيّاسية التي تعادي مجموعات عرقيّة وبشريّة بعينها.



    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 05 ديسمبر 2016, 14:32