أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


إلى محمد الدرة .. الذي أعدم أمامنا جميعا ..

شاطر

الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 4815
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

bien إلى محمد الدرة .. الذي أعدم أمامنا جميعا ..

مُساهمة  الادريسي في الخميس 03 أبريل 2008, 23:33

هذه ليست من أدائي ولكن أحببت أن أضعها بين أيدبكم عسى أن تعجبكم
هم يطلبون الآن أن أرثيك

أنجدنى ..

فما عندي قليل ..

ماذا يقول الشعر فيك ؟ وما أقول أنا ؟

وهل تكفي القصيدة

كي أواسي من توسل كي

يضمك في حنايا ذلك الجسد النحيل

ولم ينل ما كان يرجو :

أن تظل جواره .. الا تصيبك نارهم بأذى ..؟

ولم يكف الجدار – الشاهد – العاري ..

ولا ذاك الصراخ .. ولم يكن يكفي وجودك خلفه

كيلا يصيبك ما أصابك..



ما الذي يكفي إذن ؟

وأنا أمامك .. مثلما كان الجدار

الشاهد العاري ..

اتكفيني القصيدة والبكاء وغصتي ..

رعبي ..

أيكفيني الذهول ..

وكل ما عندي قليل ..

أنا أقل .. هنا .. أمامك .. من قليل .. ما أقول ؟

محمدا

بالله

انجدني ..

لا كتب فيك "سطرا" اخرا .. هم يطلبون الآن أن أرثيك.

أنجندي ..

لماذا لا تجيب توسلي؟

أبعد يديك للحظة عن وجهك الباكي..

وقل شيئا

ولو حرفا



- "لقد مات الولد"

- أدري ..

- "لقد مات الولد"

- أدري

- "لقد مات الولد"

- ماذا

- "لقد مات الولد"



ماذا يفيد "الشعر" ان مات الولد؟

لكننا أعتدنا ، اذا ما فارق الدنيا أحد..

أن يستفيق بكاؤنا في لحده ..

أن نستعيد رثاءنا .. في غمده ..

أن نستعيد ثغاءنا .. وعواءنا..

كيما "نخلد" ذكره .. بين المديح وضده..

رباه .. "قد مات الولد"

ألهذه الكلمات من معنى سوى ما صار كابوسا

ينادم كل أحلامي بكل الرعب ؟

ما معنى "الخلود" هنا .. اذا قالوا "خلد" ؟؟

أفحل مشكلة "العريف" وربعه ..

وهم .. ونحن .. "خلوده" .. اعدامه ؟؟

كي تصبغ الرايات صورته؟

نعلقه .. بصدر "مسيرة أخرى ؟

ومن يرثى

ومن يرثى له ؟

- " مات .. الولد"

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 08 ديسمبر 2016, 05:59