أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter







ابن خفاجة ............." شاعر شرق الأندلس"

شاطر
avatar
أنشودة المطر
::نائبة المدير::

::نائبة المدير::

الجنس : انثى
من برج : العقرب
عدد الرسائل : 3138
infos : ليتنا مثل الاسامي, لايغيرنا الزمن
نقاط : 5194
تاريخ التسجيل : 21/03/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: جيد جيد
التميز: -
منتداك المفضل: الرياضة

default ابن خفاجة ............." شاعر شرق الأندلس"

مُساهمة  أنشودة المطر في السبت 18 أغسطس 2007, 15:21

هو إبراهيم بن أبي الفتح عبد الله بن خفاجة الهواري الشقري الأندلسي, ولد بجزيرة (شقر) وهي بليدة بين
(شاطبة) و (بلنسية) . لما نشأ انتقل إلى (بلنسية) وقرأ العلم على شيوخها. شاعر غزل ومن الكتاب البلغاء كان
محيطا بعدد من الفنون, منها الحديث والفقه واللغة. في شعره طلاوة وفيه سهولة وقد برع في وصف الطبيعة
والحنين إلى الوطن فكان يشبه بالصنوبري وقد لقبه الناس بلقب (الجنان) لكثرة ما وصف من الرياض. لم يتكسب
بشعره, عاش ولم يتزوج, لما استولى الإسبان على مدينة (بلنسية) سنة 478هـ بقيادة (القمبياطور) وأحرقوا
قاضيها ابن جحاف قال ابن خفاجة يندبها بقصيدة مطلعها:
عــاثت بســاحتك الظبـى, يـا دار *** ومحــا محاسـنك البـلى والنـار
وصف الجبل
نص القصيدة

بـعيشك هـل تدري أهوج الجنائب

تـخب بـرحلى أم ظـهور النجائب


فـما لحت في أولى المشارق كوكباً

فـأشرق حتى جئت اخرى المغارب


ولاأنـس إلا أن أضـاحك سـاعة

ثـغور الأمـاني في وجوه المطالب


ولـيل إذا مـاقلت قـد باد فانقضى

تـكشف عـن وعدٍ من الظن كاذب


سـحبت الـدياجي فيه سود ذوائبٍ

لأعـتنق الآمـال بـيض تـرائب


فمزقت جيب الليل عن شخص أطلس

تـطلع وضـاح الـمضاحك قاطب


رأيـت بـه قطعاً من الفجر أغبشاً

تـأمـل عـن نـجم تـوقِّدَ ثـاقب


وأرعــن طـماح الـذؤابة بـاذخ

يـطاول أعـنان الـسماء بـغارب


يـسد مـهب الـريح عن كل وجهه

ويـزحـم لـيلاً شُـهبه بـالمناكب


وقـور عـلى ضـهر الـفلاة كأنه

طـوال الـيالي مـفكر في العواقب


يـلوث عـليه الـغيم سـود غمائم

لـها من وميض البرق حمر ذوائب


أصـخت إلـيه وهو أخرس صامت

فـحدثني لـيل الـسرى بالعجائب


وقـال الأكـم كـنت مـلجأ قـاتلٍ

ومـوطـن أواه تـبـتل تـائـب


وكـم مـر بـي من مدلج ومؤوب

وقـال بـظلّلي مـن مطيٍّ وراكب


ولاطـم مـن نكب الرياح معاطفي

وزاحـم من خضر البحار غواربي


فـما كـان إلا أن طوتهم يد الردى

وطـارت بهم ريح الندى والنوائب


فـما خـفق إيكى غير رجفة أضلع

ولا نـوح رقـى غير صرخة نادب


ومـا غـيض السلوان دمعي وإنما

نـزفت دموعي في فراق الصواحب


حتى متى أبقى أبقى ويظعن صاحب

أودع مـنـه راحـل غـير آيـب


وحـتى متى أرعى الكواكب ساحراً

فـمن طـالع أخرى اليالي وغارب


فـرحماك يـامولاي دعوة ضارع

يـمد إلـى نـعماك راحـة راغب


فـأسمعني مـن وعـظة كل عبرة

يـترجمها عـنه لـسان الـتجارب


فـسلي بـما غابكى وسرى بما شجا

وكان على عهد السرى خير صاحب


وقـلـت وقــد نـكّـبت لـطيةٍ:

سـلام فـإنا مـن مـقيم







    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 22 أكتوبر 2017, 07:27